������������ 1 إباحي مجاني

ممحون يلحس ثقبة طيز عشيقته حتى يبللها و يجهزها لقضيب الكبير و بينما كان يلحس طيزها كان يمصمص شفرتيها لم يتذوق طعمه على لسانها و لما انتهى من اكلها بحرارة فارق مؤخرتها الكبيرة و ادخل زبه في طيزها كم كانت ناعمة لاكنه لم يكن بدا من الاول يحويها بقوة و كان كل جسمها يقفز بطنها و بزازها الضخمة و رأيت جسمها جعلته مثل الوحش اه اه اه اااه اياا اح اه اه بقي يخبط فيها حتى ملا مؤخرها بحليب زبه .

������������ 1 الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية